أخبار الهيئة

image
2020-07-16 م

"تقييم" تنشر تقرير حول مستقبل الأصول غير الملموسة في قيمة الشركات بالتعاون مع شركة "ديلويت"


نشرت الهيئة السعودية للمقيّمين المعتمدين "تقييم" بالتعاون مع شركة ديلويت الشرق الأوسط تقريراً جديداً يسلط الضوء على الأصول غير الملموسة في قيمة الشركات ومساهمتها المتزايدة في مجموع قيمة قطاع الأعمال. حيث يدرس التقرير الاتجاهات الرئيسية لهذه الأصول بالاستناد إلى مؤشر وكالة ستاندارد وبورز 500 خلال العقود الثلاثة الماضية، ويتتبع حركة انتقال مؤشر الوكالة نفسها من شركات الصناعات الثقيلة ذات القاعدة الضخمة من الأصول الملموسة  إلى شركات أكثر اهتماماً بالتكنولوجيا وتطوير الأبحاث، حيث خلال الثلاثين سنة الماضية ارتفعت مساهمة الأصول غير الملموسة في القيمة السوقية لبعض الشركات من ٢٠٪ إلى ٨٠٪، كما برزت شركات الاتصالات والإعلام والرعاية الصحية، كأكثر القطاعات التي تشّكل أصولها غير الملموسة جزء كبير من قيمتها السوقية.

يقدم هذا التقرير تحليلاً مقارناً مع مؤشر السوق المالية السعودية ”تداول“ ليخلص إلى أن اقتصاد المملكة العربية السعودية بدأ يشهد انتقالاً مماثلاً. ويدعم تقرير ديلويت هذه النتيجة باستعراض لمجموعة مختارة من حركة التعاملات الأخيرة في دول المنطقة والتي تشير بوضوح إلى تنامي دور الأصول غير الملموسة كمساهم رئيسي في قيمة قطاع الأعمال في المنطقة.

في هذا الجانب ذكر الأمين العام لـ "تقييم" المهندس سلطان الجريس: "أنه مع ازدياد أهمية الأصول غير الملموسة في اقتصاديات العالم المعاصر، أصبحت الحاجة لوجود معايير تقييم أمراً ملحّاً لهذا الغرض، تبنت ”تقييم“المعايير المعترف بها دولياً التي وضعها مجلس معايير التقييم الدولية (IVSC)، ولديها برنامج تأهيلي متخصص في تقييم المنشآت الاقتصادية والتي تشمل منشآت الأعمال، أو مصالح الملكية سواء كانت فردية أم شركات، وتقييم الأصول غير الملموسة، مثل براءات الاختراع، والعلامات التجارية، والشهرة، والملكية الفكرية، وهذا سيكون له تأثير ايجابي على تعزيز الشفافية والثقة في الاقتصاد السعودي ويساهم في تنفيذ برنامج تنمية القطاع المالي الذي يشكل أحد الركائز الحيوية لتحقيق رؤية 2030 “

 

وتعقيباً على هذه النتائج، قال محمد الأعرج، مدير في قطاع الاستشارات المالية في ديلويت الشرق الأوسط وعضو معتمد في ”تقييم“: ”لقد شهدت السنوات القليلة الماضية نمواً ملحوظاً في مساهمة الأصول غير الملموسة والسمعة التجارية في قيمة قطاع الأعمال، وخير دليل على ذلك عملية الاستحواذ الضخمة التي شهدتها المنطقة مؤخراً بعد استحواذ أمازون دوت كوم على ”سوق دوت كوم“ حيث لم تكن قيمة هذه الصفقة البالغة 672 مليون دولار سوى ثمناً مقابل الأصول غير الملموسة والسمعة التجارية الجيدة. وتجدر الإشارة هنا إلى أن الإعلان عن قيمة هذه الأصول الملموسة بتاريخ سريان عملية الاستحواذ لا يعني البتة أن قيمة هذه الأصول لم تكن موجودة من قبل ذلك التاريخ، ولكن في الحقيقة كانت قيمتها قد بدأت تتشكل وتنمو مع مرور الأيام مع توفير المساندة والحماية لها على مدار عدة سنوات حتى جاء تقديرها يوم تنفيذ هذه الصفقة لأغراض إعداد التقارير المالية.“

 

ومن المتوقع أن يتواصل ازدياد اهتمام الأطراف المعنية، بما في ذلك الإدارات والمساهمين والجهات المختصة بالأصول غير الملموسة في المستقبل القريب بعد أن أصبح تطوير الأصول غير الملموسة وتنميتها وحمايتها حجر الأساس لتأسيس شركات رائدة وناجحة مما يؤدي إلى زيادة قيمة الشركة .

 

اتاحت الهيئة التقرير عبر مكتبة تقييم الرقمية: https://bit.ly/2CDjzuS