أخبار الهيئة

image
2020-07-05 م

#تقييم و #الملكية_الفكرية تنظمان ملتقى مهني مشترك.

 

الرياض.. ٢ / ٧ / ٢٠٢٠ م : أقامت الهيئة السعودية للمقيّمين المعتمدين "تقييم" بالتعاون مع الهيئة السعودية للملكية الفكرية متلقى مهني مشترك بعنوان ( الملكية الفكرية وتقييم الأصول غير الملموسة ) والذي يأتي ضمن الشراكة الاستراتيجية بين الهيئتين، وفي إطار التكامل والتعاون والمساهمة في نشر التوعية والتثقيف حول أهمية الأصول غير الملموسة بشكل عام، والملكية الفكرية وطرق تنميتها، وحمايتها، وانفاذها، وأساليب تقييمها بما يسهم في حفظ حقوق جميع الأطراف ويدعم المنشآت وملاكها ويرفع الثقة عند اتخاذ قرارات الاستثمار والتمويل والامتياز التجاري بالإضافة لتقسيم حصص الشركاء وغيرها.

 

استمر  الملتقى يومي الأربعاء والخميس  2020 / 7 / 2-1  م – عن بعد -  وحضره ٢٨٥٨ مستفيد، أقيمت خلاله ٦ جلسات نقاش متخصصة شارك بتقديمها نخبة من متخصصي التقييم والملكية الفكرية مواضيع متنوعة تضمنت في اليوم الأول، التعريف عن الملكية الفكرية من تقديم الأستاذ عبدالله المعيوف كما قدم الأستاذ معاذ الخلف نبذة عن كيفية تقييم الأصول غير الملموسة واختتمت جلسات اليوم الأول مع الأستاذ عبدالرحمن الرشيدي في جلسة حول آليات التقاضي في الملكية الفكرية.، وفي اليوم الثاني تناول البروفيسور محمد فداء بهجت في جلسة حوارية واقع وسوق تقييم الأصول الغير الملموسة والحالات التي مر بها خلال مسيرته المهنية كمحاسب قانوني، وقدم بعدها الأستاذ عبدالرحمن البسام نبذة عن العلامات التجارية أهميتها للمنشأة وكيفية حمايتها، وأخيرًا اختتم الملتقى الأستاذ أحمد عسيري في جلسة تمحورت حول حقوق المؤلف والحقوق المجاورة.

 

وأكدت الهيئة السعودية للمقيّمين المعتمدين "تقييم" على جميع رواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة أهمية التعامل مع المنشآت المرخصة لمزاولة مهنة تقييم المنشآت الاقتصادية لمعرفة القيمة الحقيقة لمنشآتهم بما يكفل حقوقهم ويمنحهم الثقة عند الحصول على استثمارات جديدة أو منح حقوق الامتياز التجاري، وأنها اتاحت لهم نظام "قيّم" (qaym.sa) والذي يسهل لهم الوصول للمقيّمين المعتمدين ويمكّنهم من تقديم طلبات التقييم والحصول على عروض متعددة لتنفيذ عملية التقييم ومتابعة تنفيذها بشكل الكتروني عبر هذا النظام.